أخبار ليبيااهم الاخبار

صوان لـ”218″: ما الضامن لعدم “عودة الديكتاتورية” إلى ليبيا

قال الناشط السياسي علي صوان، إن ما حصل في زليتن يدخل في إطار الجريمة والفوضى وانتشار الكتائب المسلحة في المنطقة الغربية، مضيفا أن أهالي المدينة ضحية للمجرمين لكن المأساة الحقيقية في من تصدروا المشهد السياسي.

وتساءل صوان بمُداخلة في برنامج “البلاد” عبر قناة “218”، إلى متى ستظل الكتائب المسلحة قائمة بدون إيجاد جيش نظامي وأجهزة أمنية؟، مؤكدا أنه لا توجد سيطرة من قادة الكتائب المسلحة على أفرادها ولذلك تحصل التجاوزات.

وأشار صوان إلى أن الفوضى ستبقى قائمة في ظل عدم السيطرة على السلاح في الغرب الليبي ولذلك لا بد من التفكير بجدية في إيجاد جيش نظامي، منوها أن الكثير من كتائب مصراتة تم استغلالها في مصالح بعض الأحزاب للسيطرة على السلطة.

كما تساءل الناشط السياسي علي صوان في ختام المداخلة مع قناة “218”، ما هو الضامن لعدم عودة الديكتاتورية إلى ليبيا من جديد؟.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى