أخبار ليبيااقتصاداهم الاخبار

صنع الله يُبارك العقوبات الأممية

دعا رئيس الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، المجتمع الدولي إلى توسيع قائمة العقوبات التي يفرضها على المهربين والمتاجرين بالبشر في ليبيا، لتشمل مهربي الوقود والساعين لتهريب النفط في جميع أنحاء البلاد.

وأصدر مجلس الأمن الدولي، الخميس، جملة من العقوبات على 6 شخصيات، بينهم 4 ليبيين، واثنان يحملون الجنسية الإريترية، لدورهم في عمليات التهريب، والاتجار في البشر والهجرة غير القانونية في ليبيا.

ورحبت المؤسسة، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، بالقرار الذي اتخذته لجنة العقوبات التي تعنى بليبيا، مشيدا بالجهود التي يقوم المجتمع الدولي ببذلها لتقديم الأفراد المستفيدين من تهريب المهاجرين والإتجار بهم إلى العدالة.

ودعا إلى توسيع هذه القائمة لتشمل جميع العصابات الإجرامية، بما في ذلك مهربي الوقود و كذلك الذين يحاولون سرقة النفط الخام والذين يستغلّون البؤس الإنساني ويسعون فقط إلى زعزعة استقرار المجتمع الليبي.

وقال صنع الله “يجب على المجتمع الدولي أن يتابع هذه الإجراءات بالكامل، وذلك حتّى نضمن إعاقة واضعاف كلّ الشبكات الإجرامية التي تحقق أرباحا بطريقة غير مشروعة وتحول دون انتعاش بلدنا”.

وأضاف أنّ هذه الخطوة تعتبر سابقة هامة في مكافحة هذه الجرائم، ويجب على جميع الليبيين أيضا السعي إلى استبعاد كلّ المهربين والسارقين من مجتمعاتنا حتّى نضمن مستقبلا أفضل لأبنائنا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة