أخبار ليبيااقتصاداهم الاخبار

صنع الله ينفي “الشائعات” بشأن توزيع إيرادات النفط

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الأربعاء، استمرار حالة القوة القاهرة في الموانئ النفطية، بانتظار رفع الحصار من قبل حرس المنشآت عن الموانئ النفطية.

وقالت المؤسسة، في بيان، إن القوة القاهرة مستمرة في موانئ الحريقة والبريقة والزويتينة والسدرة وراس لانوف، منذ منع رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الشرقية اللواء ناجي المغربي، والعقيد علي الجيلاني من غرفة عمليات سرت الكبرى، يوم 17 يناير الماضي، الشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط من التصدير.

وأوضحت أن المفاوضات الجارية حاليا تنحصر في “إعادة فتح الإنتاج.. واستمرار إيداع جميع الإيرادات النفطية في حسابات المؤسسة، وسيتم الاحتفاظ بتلك الإيرادات لفترة محددة من الزمن يتم خلالها إطلاق مسارين متوازيين أحدهما للشفافية المالية وفي تكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية بين جميع الليبيين، في حين سيتعلق المسار الثاني بإعادة هيكلة الترتيبات الأمنية لحماية جميع المنشآت النفطية لضمان عدم اعتبارها أهدافا عسكرية ولعدم استخدامها مجددا للمساومات السياسية”.

وفي هذا الشأن، نفى رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، بشكل قاطع “جميع الشائعات حول فتح حسابات جديدة وتوزيع تلك الإيرادات على 3 أقاليم ونسب مئوية لذلك التوزيع”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق