أخبار ليبيااهم الاخبار

صنع الله يحذر.. تأخير الميزانية يهدد الإنتاج

218TV|رصد أخباري

من عاصمة الضباب شكا رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله عدم تلقي المؤسسة لموازنة إنفاقها من حكومة الوفاق، قائلاً إن ذلك يعرقل قدرة ليبيا على إعادة بناء إنتاج الخام، مبدياً خشيته من محاولات استخدام الميزانية للسيطرة على المؤسسة.

وجاء حديث صنع الله خلال مؤتمر في معهد كاثام هاوس في لندن، حيث أوضح أنه يتوقع أن اللاعبين السياسيين سيحاولون استخدام السيطرة على موازنة الدولة للتحكم في المؤسسة كما حدث عامي 2016، 2017.

وبموجب القانون ، تسلم المؤسسة إيرادات النفط للبنك المركزي وتحصل بعد ذلك على مخصصات ميزانيتها من الحكومة.

وحذر رئيس المؤسسة من ضياعها وتفككها، مضيفا أن ليبيا ستحتاج وقتاً طويلاً لاستعادة تماسكها، وكانت ليبيا قد أبلغت أوبك أن إنتاج 2018 من المرجح ألا يتجاوز مليون برميل يومياً، وأن مستويات الإنتاج مازال يلفها الغموض.

وتستمر التهديدات الأمنية للبنية التحتية لأنابيب النفط، في الوقت الذي نجحت فيه المؤسسة في رفع مستويات الإنتاج في الأشهر الماضية من خلال التفاوض مع عدد من المجموعات لإنهاء إغلاقات خطوط أنابيب وموانئ نفطية.

وقال صنع الله إن معظم المشاكل الأمنية في ليبيا، ، هي “نتيجة لاعتقادات بعدم النزاهة تفاقمها اعتقادات بالفساد في المركز، وغياب شبه كامل للشفافية بشأن طريقة توزيع عوائد الدولة”.

وأبدى صنع الله ثقته في أن الجيش الوطني سيجنب المؤسسة تهديد الإغلاقات في شرق البلاد بعد إنهائه لإغلاق قوات الجضران الموانئ الرئيسية نهاية سبتمبر 2016.

وقال رئيس المؤسسة “لا أعتقد أن الجيش الوطني الليبي وقيادته سيسمحان الآن لتكتيكات الجضران بأن تستخدم تحت إشرافهم، خصوصا بالنظر إلى تأثيراتها الاقتصادية المدمرة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى