العالم

“صفعة مدوية” تُلغي زيارة رئيس البرازيل لنيويورك

ألغى الرئيس البرازيلي المنتمي لأقصى اليمين “جايير بولسونارو” زيارة كان مقررا أن يقوم بها للولايات المتحدة بعد احتجاجات قوية طالبت بسحب تكريمه من قبل غرفة التجارة البرازيلية الأميركية بعد اختياره شخصية العام.

وتسببت تصريحات “بولسونارو” العنصرية -التي سبق أن أدلى بها مرات عدة- في رفض عدة أماكن في نيويورك استضافة حفل العشاء الذي من المقرر أن يكرّم فيه، كما سحبت جهات رئيسية راعية لهذا الحفل مثل دلتا إيرلاينز وفاينانشال تايمز رعايتها للأسباب ذاتها، وقد حمّل المتحدث باسمه الجنرال أوتافيو باروس المسؤولية لما أسماها الهجمات المتعمدة من رئيس بلدية نيويورك وضغوط جماعات المعارضة على المنظمين والرعاة.

يشكّل إلغاء التكريم “صفعة مدوية” للرئيس البرازيلي الذي يحرص على توثيق العلاقات مع واشنطن، كما سيقلل من فرصة كسب المزيد من الاستثمارات الأجنبية في البرازيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى