الرياضة العالمية

صراع صدارة الليغا

تقرير | 218

ثماني عشرة جولة كانت كافية لبرشلونة من أجل إنهاء هذه السنة متصدرا للدوري الإسباني لكرة القدم، متفوقا على غريمه الأزلي ريال مدريد، صاحب الترتيب الثاني، ففي إسبانيا غالبا ما يكون الصراع بين هذين القطبين الكبيرين، في الكرة الإسبانية
حصيلة برشلونة حتى الآن هي الخسارة في ثلاث مباريات، والتعادل في مثلها، وحصد الفوز في اثنتي عشرة أخريات، سجل فيها لاعبو الفريق سبعة وأربعين هدفا كأقوى خط هجوم، وجمعوا تسع وثلاثين نقطة، أنهى بها برشلونة هذه السنة حاسما ومؤكدا أحقيته بصدارة الدوري في آخر الجولات.

ويبتعد بهذه النتيجة عن ريال مدريد بفارق نقطتين، وهو الذي لم يخسر سوى مباراة واحدة ، لكنه في الوقت نفسه، لم يفز سوى في عشر، وتعادل في سبع مباريات، جعلت حصيلته من النقاط سبعا وثلاثين، استقر بها في المركز الثاني عطلة نهاية السنة، ستمتزج بطعم تأكيد الصدارة السعيدة في كاتالونيا ، لفالفيردي وفرسان البارسا، أما في العاصمة مدريد، ربما ستكون فرصة جيدة لزيدان وكتيبة المرينغي، من أجل استعادة توازنهم ، وترتيب صفوفهم ، فالطريق ما تزال طويلة، كون مرحلة الذهاب من الدوري لم تنته بعد، وبقيت جولة واحدة حالت دون إقامتها عطلة أعياد الميلاد، وانتهاء السنة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق