اهم الاخبارحياة

صدّق أو لا تُصدّق.. سم العنكبوت يُنْقذك من ضرر الجلطات

218TV.net خاص

وجد العلماء أنّ سمّ العنكبوت الأسترالي (Atracinae) المميت يمكنه حماية الدماغ من الأثر المُدمّر للجلطات حتى بعد ساعات من حدوثها، إذ يعقد الباحث غلن كينغ في معهد العلوم الحيوية الجزيئية في جامعة كوينزلاند أملًا كبيرًا على هذا الاكتشاف، باعتباره الأول من نوعه من حيث تقليل الضرّر الذي يتعرض له الدماغ عقب الإصابة بجلطة.
ومثل العديد من الاكتشافات التي قادت إليها الصدفة، عثر الباحثون أثناء دراستهم لسم مستخرج من عناكب تعيش في منطقة كوينزلاند على بروتين (Hi1). ليجدوا أنّه المكوّن الوحيد الذي لا يُسبب أي ضرر في السمّ الذي يؤدي إلى الوفاة في غضون 15 دقيقة، فضلًا عن أثره الكبير في معالجة الجلطة.
لفت البروتين انتباه العلماء نظرًا للشبه بينه وبين مركب كيميائي يمكنه حماية الدماغ، غير أنّهم وجدوا أنّه “أكثر نجاعة”، حيث قلّ ضرر لجلطة في الجرذان بعد إعطائها جرعة منه خلال ساعتين من حدوث الجلطة، بنسبة 85% ، وبنسبة 65% في الجرذان التي أُعطيت العلاج بعد ثماني ساعات.
ويرى الأستاذ كينغ، حسب صحيفة “تلغراف” البريطانية، أن مثل هذا الاكتشاف سيمكّن من “تقديم نتائج أفضل للناجين من الجلطة عن طريق التقليل من تضرر الدماغ والإعاقة الناجمة عن الإصابة المدمّرة”. لكن ما يزال الأمر بحاجة إلى مزيد من الدراسات والأبحاث.
ومن الجدير بالذكر، أنّ الإصابة بالجلطة تنجم عن توقّف وصول الدم إلى جزء من الدماغ نتيجة لانسداد إحدى الشرايين المغذية -85% من الحالات- أو انفجارها، ممّا يؤدي إلى محاولة خلايا الدماغ الحصول على الطاقة اللازمة بحرق سكر الغلوكوز دون وجود الأكسجين وبالتالي إنتاجج أحماض من شأنّها الفتك بخلايا الدماغ. وهنا يأتي دور البروتين (Hi1) حيث يغلق القنوات الأيونية في خلايا الدماغ التي تستجيب للحمض.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رهيفة محمود. ترجمة خاصة بقناة (218)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة