حياة

صدّق أو لا تُصدّق.. مافيا إيطالية تُخطّط لـ”اغتيال كلب”

218TV|خاص

ما إنْ تردُ لفظة “المافيا” في فيلم أو رواية؛ حتى يجري تخيّل ذلك الكيان الإجرامي الذي يقتل بإجرام واحتراف ثم يفلت مطولا من العدالة، وسط مطاردات بوليسية لا تتوقف، وأساليب إجرام واحتيال غير مسبوقة، لكن “كلبا ذكياً” تبرع به طبيب للشرطة الإيطالية؛ بسبب معاناة ابنه من حساسية من شعر الكلاب، قدّم خدمة عظيمة للشرطة في إيطاليا، وكان “نكبة” على مجرمي المافيا في مدينة نابولي الإيطالية، إذ أصبح الكلب “بوشي” حجر عثرة وعقبة دائمة أمام محاولات المافيا القيام بعمليات تهريب غير قانونية من وإلى المدينة.

“بوشي” الذي أصبح نجما إيطاليا في الأسابيع الأخيرة؛ أحدث ضجة واسعة عندما علم الإيطاليون أن مستويات عليا في المافيا قد قررت وضع خطط لـ”اغتيال الكلب”، وإبعاده عن شرطة نابولي، خصوصا بعد أن كشف عن طنين من المواد غير القانونية التي كانت على وشك تسريبها إلى داخل المدينة، لكن “بوشي” بـ”حسٍّ أمنيّ عالٍ” اكتشف المهربات، وهو ما أحدث صدمة لدى رجال المافيا الذين علموا بأن بوشي نفسه قد أحبط تهريب شحنة ضخمة من المخدرات كانت معدة للتهريب باحتراف، الأمر الذي تقرر معه داخل المافيا التخلص من بوشي بأسرع وقت ممكن.

ومن أساليب اغتيال بوشي المحتملة؛ وضع السم له في الطعام عبر عناصر مجندة داخل شرطة نابولي، أو محاولة ربطه بـ”كلبات حسناوات” من أجل إشغاله أثناء عمليات التهريب المقبلة، أو الطلب من أحد عناصر المافيا تنفيذ عملية مباشرة لاغتياله، لكنّ شرطة نابولي قالت إنها شددت الحراسة على “بوشي”، وإنها نقلته إلى مكان آمن لحمايته، وإحباط مخططات اغتياله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة