الرياضة العالمية

صدمة كروية.. المونديال ينجو من “حكم مرتشٍ”

استبق الاتحاد الأفريقي لكرة القدم انطلاق كأس العالم في روسيا، ليوقف حكما تلقى رشوة مدى الحياة، قبل أن يُشارك في إدارة مباريات المونديال.

وتعود وقائع الحادثة التي ارتكبها الحكم الكيني “ماروا رانجي”، إلى يناير الماضي، حيث ضبطته كاميرات التصوير وهو يتلقى 600 دولار كرشوة خلال بطولة افريقيا للمحليين التي استضافها المغرب.

وأثارت الحادثة غضب لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وقامت بحملة تطهير غير مسبوقة شملت توجيه عقوبات ضد 22 حكما، بينهم رانجي.

وأوقفت اللجنة 10 حكام آخرين لمدد تتراوح ما بين عامين إلى 10 سنوات بسبب مخالفات مماثلة.

وحضر رانجي مونديال البرازيل في 2014، كحكم احتياطي، وكان ينتظر أن يكون حكما مساعدا في كأس العالم الجاري، إلا أن اسمه حذف من قائمة المرشحين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى