العالم

صدمة أميركية من “شماتة البيت الأبيض” بـ”المرض”

218TV| متابعة

انتفض كُتّاب ومعلقون أميركيون بارزون بشدة ضد ما اعتبروه “شماتة بالمرض” مارستها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر موظفة كبيرة في البيت الأبيض قالت إن معارضة القيادي البارز في الحزب الجمهوري جون ماكين لترشيح ترامب تعيين جين هاسبيل مديرة لوكالة المخابرات الأميركية المركزية (CIA) أمراً غير مهم لأن الرجل “يحتضر”، ولم يتبق له في الحياة سوى أيام قليلة.

وصدمت نائبة مدير الاتصال في البيت الأبيض كيلي سادلر الرأي العام الأميركي حينما لمّحت بسخرية إلى أن المرشح الرئاسي السابق، والوجه البرلماني المرموق جون ماكين يصارع الموت جراء معاناته الشديدة مع مرض سرطان الدماغ، معتبرة أن رفضه ترشيح هاسبيل “أمر ثانوي” لأن ماكين “أيامه معدودة.. ويحتضر”، إذ يرفض ماكين ترشيح الضابطة هاسبيل، لأنه يعتبر هذا الترشيح “هزّاً” لمكانة جهاز المخابرات، بعد أن أشرفت هاسبيل على تنفيذ برنامج تعذيب أثار جدلاً واسعاً عُرِف باسم “الإيهام بالغرق”.

وفي الأسابيع الأخيرة بلغ التشنج بين ماكين وإدارة ترامب “ذروته”، إذ طلب ترامب من ماكين التوقف عن إثارة الجدل والتشويش بشأن قرارات وسياسات إدارته، فيما كان ماكين قد طلب من طاقمه ألا يحضر ترامب “دفنه وتأبينه” لأنه شوّه صورة أميركا، وأعطى “صورة سيئة” عنها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة