الرياضة العالمية

صدامات صعبة لكبار أوروبا في تصفيات اليورو

تقصُّ البرتغال مشاركتها في التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الأوروبية ألفين وعشرين بمواجتها أوكرانيا على ملعب دا لوش بالعاصمة لشبونة ضمن المجموعة الثانية.

وستكون عودة كرستيانو رونالدو لمنتخب البرتغال أبرز حدث في التصفيات بعد ظهوره الأخير مع منتخب بلاده أمام الأورغواي في دور الستة عشر من المونديال الماضي، ويفتقد المدرب فرناندو سانتوس جهود لاعب وسط سبورتينغ لشبونة برونو فيرنانديز للإصابة.

وفي مواجهة أخرى يدخل منتخب الأسود الثلاثة رابع العالم تصفيات اليورو بافتتاح مبارياته في المجموعة الأولى عندما يستقبل المنتخب التشيكي على ملعب ويمبلي مدججاً بكتيبة شابة يقودها المدرب غاريث ساوثغيت، ويتقدم اللاعبين الشبان الإنجليز نجم بروسيا دورتموند جادون سانشو ونجم تشيلسي الواعد كالوم أودوي إضافة إلى المهاجم هاري كين في مباراة تعتبر مهمة في حسابات الإنجليز كونها المحطة الأولى في تصفيات اليورو.

وسترحل بطلة العالم فرنسا إلى مولدوفا لمواجهة منتخبها المغمور حيث يأمل رفقاء بول بوغبا وأنطوان غريزمان محو خيبة أمل المشاركة في دوري الأمم الأوروبية والخروج من الدور الأول خالي الوفاض، والمشاركة في أمم أوروبا المقبلة ومحو خيبة أمل النسخة الأخيرة التي استضافها باحتلاله الوصافة على حساب البرتغال حاملة اللقب، حيث أعاد ديديه ديشامب نجم البايرن كينغسلي كومان إضافة إلى أغلب اللاعبين الذين توجوا بالمونديال الماضي.

وستقام بطولة كأس الأمم الأوروبية 2020 في 12 مدينة أوروبية مختلفة وهي لندن وروما وأمستردام وميونخ وسان بطرسبرغ وبلباو وبوخارست ودبلن وغلاسكو إضافة إلى كوبنهاجن .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق