أخبار ليبيااهم الاخبار

إذاعة فرنسا: الجنوب الليبي قاعدة تمرد

ترجمة خاصة

عنونت إذاعة فرنسا الدولية موضوعاً صحفيا حول الأخطار في الجنوب الليبي، بأنه أصبح قاعدة لحركات التمرد الإفريقية حسب تصريحات نسبتها لوزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة عقب اجتماعه في انجامينا الذي وقع فيه اتفاقا رباعيا للتعاون الأمني مع دول الجوار جنوب ليبيا.

وتقول الإذاعة عبر موقعها على الانترنت: “خلال مشاركته في التقدم الاجتماع الوزاري الذي عقد في نجامينا بين 29 و 31 مايو، اشتكى وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد طاهر سيالة، من الوضع الصعب في جنوب البلاد و احتمال أن يؤثر ذلك على الدول المجاورة. وناقش الاجتماع تعزيز التعاون الأمني ​​والمراقبة المشتركة للحدود بين ليبيا وثلاث دول مجاورة إلى الجنوب: تشاد والنيجر والسودان. حيث سيتم توقيع اتفاقية في الخرطوم بعد نهاية شهر رمضان. وحذر الوزير الليبي من حركات التمرد الأفريقية التي أقامت قواعد تدريب في جنوب ليبيا.

هذه الأخبار ليست جديدة ، لكنها تشير إلى خطورة الوضع في جنوب ليبيا حيث أكد ذلك وزير الخارجية بحكومة الوفاق في انجامينا بشأن انعدام الأمن الذي يشكله وجود حركات التمرد الأفريقية في جنوب ليبيا للبلدان المجاورة، و من واقع ما يعايشه مواطنو الجنوب، حيث إنهم يقفون بلا حيلة في المعارك والهجمات التي تشارك فيها فصائل التمرد التشادي أو السوداني في دارفور.

وتعتبر معسكرات تدريب المتمردين هذه في البداية خطرًا على ليبيا ولكنها تمتد إلى جيرانها أيضا. وقد ثبتت الروابط بين المتمردين والمتطرفين عدة مرات، بالإضافة إلى ذلك ، فإن مصالح المسلحين المحليين والمتطرفين وكذلك حركات التمرد الافريقية هي نفسها.

ويعتبر محمد طاهر سيالة ، الوزير الليبي ، أن مكافحة الاتجار بالأسلحة والجريمة المنظمة لن يكون ممكناً بدون التنسيق الوثيق بين الأجهزة الأمنية للبلدان الأفريقية المجاورة”.

المصدر
rfi
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة