أخبار ليبيااقتصاد

شلل يصيب سوق بيع الملابس بالقطرون

تسبب غلاء الأسعار وشحّ السيولة النقدية في إغلاق معامل الخياطة في مدينة القطرون وبقاء العاملين فيها عاطلين عن العمل وأروقتها فارغة من الزبائن.

وقاد رخص ثمن الألبسة الجاهزة المستوردة قياسا بنظيرتها المحلية إلى توجه الزبائن نحو الأولى والعزوف عن شراء الثانية.

هذا وتسبب غلاء أسعار الملابس وشحّ السيولة النقدية في ضعف الحركة التجارية عموما في مدينة القطرون وجعلها مدينة لا تشهد البيع والشراء هذا العام مقارنة بالعام الماضي الذي كان فيه الحال أفضل من لاحقه.

ويمر الليبيون بأزمة سيولة نقدية خانقة بسبب إحجام المواطنين والتجار وأصحاب الأموال عن إيداع أموالهم في المصارف مخافة عدم قدرتهم على سحب ما يحتاجونه منها في وقت لاحق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق