العالم

شكوك حول تورط تركي مع داعش وأنقرة تشن حملة اعتقالات

لفت مبعوث الولايات المتحدة للتحالف الدولي ضد داعش بريت ماكغورك إلى أن عملية مقتل البغدادي في محافظة إدلب، التي تعد معقلا لأنقرة، وفيها عدة نقاط تابعة للجيش التركي، وعلى بعد أميال قليلة فقط من الحدود مع تركيا، يرسم علامات استفهام حول دور تركيا التي من المفترض أنها شريك في حلف شمالي الأطلسي.

وعلى خلفية هذه الشكوك وفي محاولة لدحض التواطؤ التركي مع داعش اعتقلت السلطات التركية في عملية أمنية 11 شخصا ينتمون لتنظيم داعش الإرهابي، في ولاية تشانقيري شمالي البلاد.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن أبرز المعتقلين شخص يعد من “الخدام الخاصِّين” لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي الذي قتلته القوات الأميركية منذ أسبوع في قرية باريشا السورية، كما أكدت السلطات التركية أن من بين المعتقلين في العملية قياديين آخرين في التنظيم.

ويعيد مقتل البغدادي إلى الواجهة الاتهامات التي وُجهت سابقا لأنقرة بتسهيل عبور المتشددين إلى سوريا، عقب أحداث 2011، وهو ما تنفيه قائلة إنها تضررت بدورها من الإرهاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق