أخبار ليبيا

شكاوى النازحين تُنذر بغياب تام للجنة الأزمة

النازحون .. اسم لم يغب عن المشهد الليبي منذ سنوات، إذْ شكلت مشكلتهم ثقلا كبيرا على الحكومات المتعاقبة، آخرها حرب طرابلس المستمرة والتي تعد من أكبر الأسباب التي أدت إلى تفاقم أزمة النازحين الذين باتت معاناتهم تظهر بشكل واضح وجلي.

بداية القتال جنوب طرابلس استدعت من المجلس الرئاسي تشكيل لجنة أزمة مهمتها متابعة أوضاع النازحين وتوفير مايلزم من أسباب العيش لهم.

ومع تخصيص مبلغ مالي لهذه اللجنة من قبل المجلس الرئاسي إلا أن الواقع على الأرض يتكلم عن وضع مخالف تماما لمفهوم طبيعة عمل اللجنة. إذ باتت المشكلة تزداد والشكوى من قبل عدد من النازحين تزداد أكثر وأكثر بالرغم من الوعود التي قدمت لهم.

غياب الحل الجذري للأزمة جعل كثيرين يتساءلون عن مصير المبالغ المخصصة من قبل الحكومة التي لمْ تقدمْ شيئا ملموسا ينهي معاناة ما زالت مستمرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق