أخبار ليبيااقتصاداهم الاخبار

شركة الكهرباء تبرر الإظلام

ليستْ بجديدة ظاهرة انقطاع الكهرباء إلا أن ماحصل الساعات الماضية من إظلام تام على المنطقة الجنوبية والغربية من ليبيا مد عمر الأزمة من انقطاع يدوم لساعات إلى انقطاع دام لأيام.

شركة الكهرباء أرجعت أسباب الإظلام التام إلى التعديات من بعض المواطنين على محطات التوزيع قبل أن تعود وتؤكد على العودة التدريجية للشبكة العامة في بعض المدن لتعلن الشركة عن بناء أربعين في المئة من الشبكة المنهارة إلا أن الفرحة لم تدم طويلا قبل أن تعود حالة الإظلام شبه التام هذه المرة من جديد بسبب تعديات جديدة بحسب ماوصفها المكتب الإعلامي للكهرباء

محاولات عديدة قام بها مهندسو الشركة لإعادة تشغيل بعض وحدات التوليد في محطات المنطقة الغربية بالربط مع شبكة المنطقة الشرقية التي أعلنت قبل أيام عن فائض بها قدره مئة وثلاثون ميغا وات ليتم ربط محطة مصراتة والخمس لتعودان للعمل بشكل جزئي

محطة الرويس هي الأخرى دخلت بالكامل على الشبكة بعد أنْ تمت تغذيتها من محطة تطاوين في تونس تنفيذا لاتفاق مسبق مع دائرة التحكم القومي الأزمة الموسمية التي بدأت من صيف ألفين وثلاثة عشر مازالت مستمرة بالرغم من وعود الشركة العامة لوضع حلول وسط مصروفات تقدر بالمليارات على مشاريع لم ير منها المواطن شيئا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق