اقتصاد

شركات أميركية: البدائل عن الصين “قليلة للغاية”

قالت مجموعة من الشركات الأميركية في اجتماع عقد بواشنطن الاثنين، إن البدائل أمامها “قليلة للغاية” للتخلي عن الصين في مجال تصنيع الإلكترونيات والملابس ومنتجات أخرى.

ويأتي هذا التصريح في الوقت الذي تستعد فيه الإدارة الأميركية لفرض تعريفات جمركية جديدة على سلع وصادرات صينية للولايات المتحدة.

وأضافت الشركات أن الاستعاضة عن الصين بدول أخرى قد يرفع التكلفة بما يتعدى قيمة الرسوم البالغة 25 بالمائة، ومن ضمن تلك الدول فيتنام التي سيكلف نقل الإنتاج إليها 50% عن تكلفة الصين.

وجاءت تصريحات الشركات خلال جلسة استماع يعقدها الممثل التجاري الأميركي للتباحث حول خطة ترامب لتطبيق الرسوم الجديدة على الواردات الصينية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق