حياة

شرطية أميركية تَلقى مصرعها والسبب لعبة الروليت

لقيت الشرطية الأميركية “كاثلين أليكس” مصرعها على يد زميلها ناثانيل هيندرين الذي أطلق عليها النار خلال ممارسة لعبة الروليت.
ووقعت الحادثة في الساعة الواحدة فجرا في ولاية ميزوري المعتادة على مشاهد القتل والعنف، ورأى الناس رجلين من رجال الشرطة يجران جثة الشرطية المقتولة وينطلقان بها.
وأشارت التحقيقات الأولية إلا أن الحادثة وقعت بالخطأ، لكن التحقيقات الدقيقة أشارت إلا أن رجال الشرطة كان يلعبون لعبة الروليت الروسية الشهيرة، والتي تقوم على وضع كل شخص رصاصة واحدة في المخزن، ومن ثم توجيه المسدس نحو الآخر ويضغط على الزناد، ففي حال خرجت الرصاصة فإنها ستصيب الشخص الآخر وتقتله وهذا ما حدث، وفي حال لم تخرج فإن الشخص ينجو.
وبعد أن ثبتت التهمة عليه قامت الشرطة بتوجيه تهمة القتل غير العمد للضابط ناثانيل هيندرين.
وجاءت هذه الحادثة في وقت غير مناسب بالنسبة للشرطة في المدينة، وبخاصة بعد اتهام هيئة المحلفين العليا الاتحادية لـ4 ضباط بضرب شرطي سابق خلال الاحتجاجات التي شهدتها المدينة عام 2017.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى