أخبار ليبيا

شحات في العيد قِبلة للزائرين

مقيمون عرب اختاروا قورينا متنزهاً أيام العيد

تقرير|218

شهدت مدينة شحات بالجبل الأخضر اقبالاً كبيراً أيام العيد فرادى ومجموعات ضمن ملمح يتزايد نحو انتعاش السياحة الداخلية .

صارت شحات الأثرية أو مايعرف تاريخياً بــ قورينا ، وجهةً وقبلة للزائرين في الأعياد للتنزه والاستجمام أيام عيد الفطر المبارك .

زار شحات هذا العيد مواطنون من شتى المدن الليبية ومنهم العرب المقيمين داخل ليبيا يتعرفون على المعالم الحضارية وبشكل مواز جمال الطبيعة الخلابة للجبل الأخضر .

أهل شحات  يهتمون حسب امكاناتهم بالزوار من توفير الأمن وتخصيص الاستراحات الخاصة ذات الايجار المناسب وفي المتناول للسياح  في ظل غياب الفنادق العامة أو الخاصة مناشدين الجهات المسؤولة في الحكومة بالتنمية والاستثمار والتشجيع عليه في مناطق يفترض أنها عنصر مهم في الدخل القومي للبلاد .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق