أخبار ليبيا

“شبح العطش” يتربص بقرية أولاد محمود بظاهر الجبل

تقرير| 218

لم تنته معاناة سكان قرية أولاد محمود بمنطقة ظاهر الجبل عند نقص السيولة النقدية وغلاء الأسعار، بل تعدتها إلى نقص المياه الذي بات يهدد حياتهم بشكل كبير.

ودفع تفاقم نقص المياه في القرية سكانها إلى التفكير جديا بالرحيل بهدف تجنب سيناريو سيئ يتمثل في انقطاع تام للمياه.

وبات شبح العطش يترصد أهالي المنطقة التي ظلت غائبة عن الأعين منذ سنوات، وتناشد من مرتفعاتها الجبلية المسؤولين وتخاطب جهات الاختصاص ولكن لا حياة لمن تنادي.

إذا كان أساس الحياة غائبا فما قيمة العيش إذن في هذا المكان، هذا هو لسان حال المواطنين في قرية أولاد محمود ولكن يبقى الأمل كبيرا في أن يجد الفرج طريقا نحوهم بجرة قلم مسؤول تعيد المياه إلى مجاريها وتعود الحياة كما كانت وأفضل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق