العالم

شاهد ماذا فعل بوتين بأردوغان.. “إحراج”

كشف مشهد لم تتجاوز مدته الـ 120 ثانية موقفاً مُحرِجاً تعرض له الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووفده المرافق له في آخر زياراته إلى موسكو حينما بقي واقفا على رأس طابور انتظار أمام باب مكتب نظيره الروسي فلاديمير بوتين.
 
اللقطات التي بدت مُسرّبة من هاتف أو ربما كاميرا أحد المتواجدين بالمكان، بيّنت علامات ملل وتعب على ملامح أردوغان ووفده المرافق له وهم يقفون في الجهة الأخرى من بوابة مكتب بوتين، بل وإن بعضهم صار “يتململ” لا إراديا وهو ما ظهر جلياً على حركات أطرافهم.
 
وبينما يُطيل الرئيس الروسي موعد السماح للوفد التركي بالدخول، استسلم أردوغان للأمر الواقع وسارع بالجلوس على أقرب كرسي لاستكمال فترة انتظاره التي نادراً جداً ما نراها في اللقاءات والاجتماعات الدولية المعروفة بروتوكولاتها الصارمة ومواعيدها الدقيقة، ليُثار سؤالا بديهياً حول حقيقة وزن الأخير لدى موسكو.
 
وأثار المشهد المُحرج وغير المألوف حيرة رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين سارعوا لنشر مقارنات ساخرة بين لقاءات فلاديمير بوتين مع زعماء دول أخرى مع “وصلة الانتظار” التي فرضها على الرئيس التركي ووفده.
 
ويتزامن الموقف المحرج مع هزة بالعلاقات الروسية التركية في الجبهة السورية، بعد مقتل 33 جنديا تركيا في إدلب بهجمات شنتها القوات السورية التي تحظى بدعم مباشر من موسكو، ما أثار المخاوف من تصعيد محتمل بين الأخيرة وأنقرة، قبل أن يعقد الرئيسان قمة الخميس الماضي انتهت باتفاق وُصِف بالهش، لوقف إطلاق النار.
………………………….
شاهد الفيديو: 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق