أخبار ليبيااهم الاخبار

شاعر ليبيا يُمزّق “خماسية سوداء”.. و”يرسم لوحته”

أطلق برنامج شاعر ليبيا رسالته الثانية في ثاني حلقات البث المباشر، برفض “الجهل والصمت والكره والدمار والعبودية”، حيث مزّق المتسابقون تلك “السلبيات” وانطلقوا نحو مسرح البرنامج ليقولوا أننا شعب يريد السلام والمستقبل.

وعلى مدار الأيام الماضية ظل فريق العمل في (218) يُحضر لحلقة البث المباشر الثانية، من كل النواحي الفنية واللوجستية اللازمة، لتخرج الحلقة بحلّة اعتاد الجمهور الليبي على مشاهدتها في “شاعر ليبيا” ولتقول دوما أنها “ليست مُجرد رقم”.

الحلقة الثانية قدت لوحة تعبيرية عبر من خلالها كل متسابق في مطلع البرنامج عن تحدي يعيشه ويضحي من أجله ، حيث حملت قضايا مجتمعية وقدمت صورة حضارية مفادها أن الليبيين شعب يريد العيش بسلام رغم كل الصعوبات، ورغم كل التحديات لا بد من التعبير عن الأحلام دون قيود والتكلم دون خوف.

شاعر ليبيا

فشاعر ليبيا يحمل على عاتقه قضايا مجتمعات بأكملها والمجتمع الليبي على رأسها، وما يسمو إليه البرنامج هو توصيل صورة حضارية للشعب الليبي الذي عانى وقرر أن ينتصر على الجهل ويحاربه ويكسر الصمت بيده وينتقم من الكره ويثور على العبودية ويتعلم من دمار بلاده.

وبالحديث عن مجريات الحلقة، قدّم المتسابقون آداء نال إعجاب المتابعين وفي الغالب أثنت لجنة التحكيم على المستوى، لكن الأمر لم يخلُ من النقد والغوص في تفاصيل الأبيات والمعاني، وتوجيه الإرشادات والنصح التي وجدت آذانا صاغية من المتسابقين.

وقال جمهور “شاعر ليبيا” كلمته في آخر الحلقة، حيث نال المتسابق محمد اشهوب أعلى نسبة تصويت ليعبر إلى نصف النهائي، في حين وقع اختيار لجنة التحكيم على علي شحات.

وسيكون “شاعر ليبيا” على الموعد الأسبوع المقبل، مع 5 متسابقين يتجدد بهم ومعكم اللقاء، وبإمكانكم التصويت لهم بأي وقت على الرقم (99999) عبر شركة ليبيانا، أو من خلال تطبيق “صوّت”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة