العالم

“سيول لبنان” مستمرة بـ”جرف الطبقة السياسية”

218TV |خاص

في تكرار لمشهد مأساوي تعرضت له مناطق لبنانية يوم الجمعة الماضي بسبب مياه الأمطار الغزيرة التي يشهدها لبنان منذ ساعات مساء يوم السبت الماضي، غمرت مياه السيول اليوم الاثنين عشرات الأنفاق والشوارع قرب مطار رفيق الحريري الدولي في العاصمة بيروت، فيما تعطلت مئات السيارات في الشوارع وسط عجز رسمي عن التعاطي مع أزمة مياه الأمطار، واتهامات للمسؤولين بأنهم لم ينفقوا بند الصيانة الوارد في ميزانية الدولة اللبنانية لإصلاح الشوارع ونقاط التصريف، الأمر الذي يزيد من حدة النقمة الشعبية على الطبقة السياسية المطالَبَة بالرحيل.

وبثت وسائل إعلام لبنانية اليوم الاثنين ما بدا أنها سيول جارفة تقترب من غَمْر مئات السيارات التي لم تعد قادرة على الحركة بسبب ارتفاع مستوى منسوب المياه إلى مستويات خطرة جدا، وفي ظل مناشدات لبنانيين للسلطات المحلية بالتدخل الفوري لسحب مياه الأمطار والتعامل معها، في وقت يشهد فيه لبنان أزمة سياسية واقتصادية تكاد تكون غير مسبوقة خلال العقدين الماضيين، إذ استقالت حكومة سعد الحريري قبل نحو خمس أسابيع، ولا تزال السلطة السياسية عاجزة عن الاتفاق على اسم رئيس حكومة جديد خلفا الحريري.

ويرفض الشارع اللبناني الذي أطلق انتفاضة فاجأت الطبقة السياسية في السابع عشر من شهر أكتوبر الماضي عودة وجوه سياسية تقلدت العمل الوزاري والبرلماني من تشكيل حكومة جديدة، أو تعيينهم وزراء في الحكومة الجديدة، التي يطالب المتظاهرون أن تخلو تماما من الأحزاب السياسية والمسؤولين الحاليين، وأن تضم “وزراء فنيين واختصاصيين” بملفات الأزمة اللبنانية، وتردي الاقتصاد والأحوال المعيشية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق