أخبار ليبيااهم الاخبار

سيالة يدعو مجلس الأمن لتحرك موحّد ضد “العدوان”

دعا وزير الخارجية المفوض بحكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة، مجلس الأمن إلى ضرورة اتخاذ موقف موحد ضد ما أسماه “العدوان” على طرابلس.

وقال سيالة في كلمة أمام مجلس الأمن، الاثنين، إن استمرار هجوم الجيش الوطني على طرابلس سببه الصمت الدولي وانقسام مجلس الأمن حول القضية الليبية، مضيفا أن حكومة الوفاق تدافع عن “مؤسساتها الشرعية وهذا حق طبيعي مكفول بكل القوانين الدولية”.

وأشار سيالة إلى القصف الذي استهدف الاثنين مصنعا في وادي الربيع وخلّف قتلى ليبيين ومصريين وأفارقة، معتبرا الحادثة “جريمة حرب” قامت بها مجموعة تابعة للجيش الوطني.

وطالب سيالة مجلس الأمن بضرورة معرفة الكيفية التي تحصلت من خلالها الجيش الوطني على كل هذه الأسلحة في ظل قرار حظر التسليح على ليبيا.

ولفت إلى أن نجاح أي جهود سياسية لحل الأزمة الليبية بما فيها مؤتمر برلين يتطلب عودة قوات الجيش الوطني إلى أماكنها قبل 4 أبريل، وإلزام الدول المتورطة في ليبيا بالكف عن أي أعمال تؤثر في المسار السياسي، وإشراك كل الدول وخاصة دول الجوار في أي حوار.

ودعا سيالة إلى فك التجميد عن الأموال الليبية المجمدة حتى لا تتآكل وللحفاظ على الليبيين من خلال تنميتها والاستثمار فيها بما يضمن المصلحة العليا لليبيا، وفق تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق