أخبار السودانالعالم

سياسية سودانية لـ218: إرادة الشعب تنتصر

قالت عضو قوى الحرية والتغيير السوداني رشيدة شمس الدين، إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري السوداني برعاية الوسيط الأفريقي ليس هو النقطة النهائية بل هو خطوة في سبيل تحقيق أهداف القوى التي وقعت على إعلان الحرية والتغيير في السودان.

وأضافت رشيدة شمس الدين في مداخلة مع برنامج “LIVE” على قناة “218NEWS” السبت، أن المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير تغلبوا على النقاط الخلافية والتي مثلت عائقا أمام الطرفين مثل تبعية القوات المسحلة وكذلك قوة الدعم السريع، معتبرة أن هذا الأمر مهم في سبيل تحقيق ما يصبو إليه الشعب السوداني بعد الإطاحة بنظام الحكم السابق، وأنه يمثل انتصارا لإرادة الشعب السوداني على الرغم من اجواء الحزن التي تخيم على الشارع بعد مقتل 8 أشخاص في مدينة الأبيض منتصف الأسبوع الماضي.

وحول الضمانات لتنفيذ الاتفاق المبرم بين الطرفين، أكدت شمس الدين أن الضامن الوحيد هو الشعب السوداني الذي يصر على أن تكون السودان دولة مدنية وأن يكون نظام الحكم فيها ديمقراطيا.

وبالنسبة للمخاوف من عرقلة أي اتفاق، ذكرت شمس الدين أن المخاوف تظل موجودة طالما كان هناك أعوان للنظام السابق والتي توقعت أن يفعلوا أي شيء حتى لا توقع هذه الوثيقة بصورتها النهائية لتدخل حيز التنفيذ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى