حياة

سويسرا تطلي سجونها باللون الوردي

سارت سويسرا حذو الدول الأوروبية الأخرى وبدأت بطلي السجون باللون الوردي في خطوة منها للحد من السلوك العدواني للمساجين.

واستفادت إدارة السجون السويسرية من الدراسات والأبحاث التي قام بها الباحث ألكسندر شاوس في سبعينيات القرن الماضي، حيث أجرى الباحث عددا من التجارب على السجناء توصل في نهايتها إلى أن اللون الوردي يترك أثرا إيجابيا على المساجين.

وقال مصدر مسؤول في أحد السجون إن اللون الوردي يمنح الإنسان تأثيرا إيجابيا في حياته، لأنه يرتبط بالسكينة، والسعادة، والرحمة، والأنوثة.

يذكر أن سويسرا لا تعد أول دول أوروبية تطلي سجونها باللون الوردي، إذ سبقها إلى هذا الأمر عدد من الدول الأوروبية كألمانيا وهولندا، وغيرها من الدول الأوروبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق