العالم

سوريا.. غارات للجيش بمناطق خفض التصعيد

لليوم السادس على التوالي واصلت القوات الحكومية السورية بدعم روسي تنفيذ ضربات جوية استهدفت الريف الواقع بين شمال حماة وجنوب إدلب، في المنطقة الخاضعة لاتفاق خفض التصعيد بين روسيا وتركيا.

وقالت مصادر في المعارضة السورية إن الهدف من هذه الهجمات هو السيطرة على طريقين رئيسيين في الجيب الأخير للمعارضة لتعزيز الاقتصاد السوري الذي أثرت عليه العقوبات، بينما ذكر التلفزيون السوري الرسمي أنها رد على تصعيد المتشددين وشنهم هجمات على مراكز للجيش في المنطقة، في نفي لادعاءات بأن الغارات طالت مدنيين ودمرت مراكز طبية.

واعتبرت الأمم المتحدة الهجمات التي استخدمت فيها البراميل المتفجرة الأعنف خلال 15 شهرا، وقدرت عدد النازحين عن المنطقة منذ سبتمبر الماضي بأكثر من 300 ألف شخص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق