العالم

سوريا عن فرنسا بعد “بيان إدلب”: “جاهلة”.. ولم نقصف المدنيين

218TV| متابعة إخبارية

ردت الحكومة السورية اليوم الخميس بقوة على بيان وزارة الخارجية الفرنسية الذي علّق على العملية العسكرية السورية في ريف مدينة إدلب، وهي العملية التي تجابه برفض وقلق المجتمع الدولي، إذ قالت دمشق إن فرنسا تبدو “جاهلة تماما” بما يجري في ريف المدينة، لافتة إلى أن القوات النظامية تقوم باستهداف وضرب المجموعات الإرهابية التي تنتمتي إلى القاعدة، ومجموعات أخرى مصنفة بأنها إرهابية، وهذه العملية العسكرية لا تُخالِف اتفاق خفض مناطق التصعيد في سوريا.

وجاء البيان السوري بعد أقل من يوم على بيان للخارجية الفرنسية معتبرًا أن ما يجري في إدلب ومحطيها هو “انتهاك واضح” للاتفاق بشأن مناطق منخفضة التصعيد، داعيًا دمشق إلى وقف تصعيد الأعمال القتالية، وعدم قصف مناطق سكنية مأهولة بالمدنيين.

وفي وقت سابق اتهمت تركيا الحكومة السورية باستغلال وجود جبهة النصرة، التي تقاتل الآن تحت لواء تحالف هيئة تحرير الشام، كذريعة لمهاجمة المدنيين وجماعات المعارضة المعتدلة، فيما تتهم منظمات إغاثة إنسانية وفرق إنقاذ ونشطاء القوات الجوية السورية والروسية بشن ضربات على مستشفيات ومدارس وأسواق في مناطق ذات كثافة سكانية عالية ببلدات تسيطر عليها المعارضة، وهو ما تنفيه دمشق وموسكو على حد السواء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة