العالم

سوريا.. جهود سياسية وتطورات ميدانية متسارعة

تقرير 218

تحركات سياسية عدة لا ترقى إلى حجم التحرك الميداني الحاصل في شمال سوريا، فمع كل يوم تتبدل خارطة السيطرة على تلك المناطق، بالأمس دخلت القوات الحكومية مناطق منبج وراس العين والطبْقة وتل تمر بعد انسحاب القوات الكردية منها، وفق اتفاق بضمانة روسية، لم تعترض عليه واشنطن بحسب ما أكد القائد العسكري بقوات سوريا الديمقراطية “قسد” مظلوم كوباني، مضيفا أن الاتفاق سيمهد الطريق أمام حل سياسي يضمن حقوق الأكراد في سوريا.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن أن واشنطن “ستحاول تسوية الأمر” مع تركيا  متوعدا بعقوبات مدمرة” في حال فشلت المحادثات التي سيجريها نائبه مايك بنس ووزير خارجيته مايك بومبيو اليوم مع مسؤولين أتراك، مؤكدا أنه لم يعط الضوء الأخضر لنظيره التركي أردوغان لبدء عمليته، في محاولة للدفاع عن نفسه ضد انتقادات توجت بقرار مجلس النواب الأميركي أمس إدانة قراره بالانسحاب من سوريا بعد تصويت بأغلبية ساحقة، اتفق عليه الجمهوريون والديمقراطيون.

مجلس الأمن الدولي اكتفى أمس بالتعبير عن قلقه من تدهور الوضع الإنساني في شمال شرق سوريا وهروب مقاتلي داعش دون إدانة واضحة للهجوم التركي، في وقت أكد فيه كوباني أن الأكراد حولوا اهتمامهم الآن لصد الغزو التركي، ولم تعد الحرب ضد داعش أولوية بالنسبة لهم، وسيكتفون بالدفاع عن أنفسهم فقط. بينما جددت تركيا القول إن تحركاتها في إطار الدفاع عن النفس وإن عمليتها العسكرية ستكون “متناسبة ومدروسة ومسؤولة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق