العالم

سوريا توقع اتفاقية شاملة للتعاون العسكري مع إيران

وقعت سوريا وإيران اتفاقية عسكرية شاملة، في مختلف مجال عمل قواتهما، بعد سلسلة اجتماعات ولقاءات بين الطرفين ترأسها من الجانب السوري وزير الدفاع علي أيوب ، ومن الجانب الإيراني رئيس أركان القوات المسلحة محمد باقري.

وأكد الطرفان في بيان ختامي مشترك على مواصلة التنسيق بينهما لمواجهة التحديات والأخطار المتعددة وفي مقدمتها مواجهة الإرهاب التكفيري المدعوم من قوى إقليمية ودولية بجميع مسمياته وأشكاله.

وشدد أيوب في مؤتمر صحفي عقده الطرفان بعد توقيع الاتفاقية، على أن العلاقة السورية الإيرانية علاقة استراتيجية راسخة وأن التعاون العسكري والأمني بينهما نوعي ومستمر يشمل جميع الجوانب رغم كل الضغوط وازدياد حدة التهديدات، مؤكدا العزم على التمسك بالثوابت وتجاوز ما وصفه بالفصل الجديد من الحرب المفتوحة، عبر تضافر جهود الشعب السوري.

من جهته أكد باقري أن شعوب المنطقة مصممة على تقوية العلاقات العسكرية والدفاعية والأمنية، منوها بأن هذه الاتفاقية تقوي التصميم على التعاون المشترك، وأن بلاده ستقوم بتقوية أنظمة الدفاع الجوية السورية في إطار ذلك، كما وجه باقر انتقادات شديدة اللهجة إلى تركيا، معتبرا أنها تأخرت بالوفاء بالتزاماتها وفق تفاهمات أستانا من جهة إخراج من وصفهم بـ”الجماعات الإرهابية” من سوريا، ودعاها إلى حل مشاكلها الأمنية عبر الحوار مع الجانب السوري لا عن طريق الوجود العسكري على أراضي سوريا.

يذكر أن باقري وصل إلى دمشق أمس الأول على رأس وفد عسكري رفيع في زيارة رسمية وكان في استقباله في مبنى رئاسة الأركان العامة وزير الدفاع وعدد من كبار ضباط القيادة العامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق