العالم

سلطات الأمن الأميركية تبحث عن مرسل الطرود المفخخة

تواصل قوات الأمن الأميركية جهودها للكشف عن الجهات التي تقف وراء إرسال طرود مفخخة إلى ديمقراطيين بارزين ومنتقدين للرئيس الأمريكي دونالد ترامب من خلال التركيز على ولاية فلوريدا.

شرطة مقاطعة ميامي- ديد أفادت في إيجاز صحفي أن فرقة متفجرات ووحدات من الكلاب المدربة انضمت إلى محققين اتحاديين لفحص مركز توزيع بريد ضخم في أوبا – لوكا شمال غربي مدينة ميامي.

من جانبها أكدت وزيرة الأمن الداخلي كيرستشن نيلسن أنّ الدلائل الأولية تبين أن فلوريدا هي نقطة انطلاق بعض الطرود على الأقل، مبينة بأن من أرسلوها سيواجهون العدالة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الطرود التي لم ينفجر أي منها بعد أن تم إرسالها إلى الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ووزيرة الخارجية السابقة والمرشحة السابقة للرئاسة هيلاري كلينتون وإريك هولدر وزير العدل في عهد أوباما وجون برينان المدير السابق للمخابرات المركزية وجورج سوروس أحد المانحين الكبار للحزب الديمقراطي وجو بايدن نائب أوباما عندما كان رئيسا والممثل روبرت دي نيرو وماكسين ووترز وهي عضو في مجلس النواب عن ولاية كاليفورنيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى