حياة

سلحفاة غامضة حيّرت “العالم والعلماء”.. شاهد لتعرف قصتها

218TV|خاص

وُلِدت سلحفاة داخل مركز بحوث البيئة الأسترالي، لكنها سرعان ما أظهرت شغفا عالميا بـ”قصتها الغامضة”، بعد أن أطلت برأسين، وهو نوع ليس مألوفا سابقا من بين 13 ألف نوع من السلاحف التي تولد حول العالم منذ عقود طويلة، لكن المفاجأة التي حيرت العلماء، وعشرات آلاف المتابعين الذين تابعوا قصة السلحفاة الغامضة لم تكن بظهور حيوان برأسين، ولكن بنتائج الفحص الذي أظهر أن كل رأس يتحكم بفعالية في جانب معين من الجسم بحيوية ودقة فريدة.

وبحسب صحيفة “ذا ستار” البريطانية فقد قال عالم الأحياء البحرية ديفيد ماكان: “إن كل رأس يتنفس ويستجيب للمحيط بشكل منفصل. إنه أمر مذهل. ويبدو أن الرأس الأيمن يتحكم في الزعنفة اليمنى الأمامية وأن الرأس الأيسر يتحكم في الزعنفة اليسرى الأمامية. ومع هذا فإن التنسيق موجود بشكل متناغم من أجل سهولة الحركة والسباحة”.

وبحسب الصحيفة، فإنه من المقرر أن تخضع السلحفاة الغامضة لاختبارات طبية وعلمية مكثفة خلال الأيام القليلة الماضية، في سعي لمعرفة علمية أعمق عن الحالة النادرة للسلحفاة، وسط تأكيدات علمية أن هذا النوع النادر من شأنه أن يُقدّم جوانب أخرى مخفية عن حيوان السلحفاة، المشهور علميا وبشريا بـ”البطء الشديد”، وهو ما أصبح معه مضربا للأمثال حول العالم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق