أخبار ليبياخاص 218

سلامة: وصول مرتزقة لليبيا “خطير”.. وقصف المطارات “كارثة”

قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، إن وصول المرتزقة إلى ليبيا أمر خطير ويمكن أن يؤدي إلى تصعيد خطير، مضيفا أن الحرب الحالية في طرابلس أوقفت أي عملية سياسية تبشر بخير.

ووصف سلامة، في إحاطة أمام مجلس الأمن، الأربعاء، قصف المطارات بـ”الكارثة”، مطالبا مجلس الأمن بإدانة أي قصف يهدد حياة المدنيين، مبينا أن العنف في ليبيا يتفاقم بسبب تواصل إمداد أطراف النزاع بالسلاح، وأن قرار حظر توريد السلاح إلى ليبيا لم يكن فعالا.

ولفت سلامة إلى أن الاشتباكات الدائرة في محيط طرابلس منذ 4 أبريل الماضي أسفرت عن مقتل أكثر من 100 مدني وإصابة ما يزيد عن 300 بجروح، إضافة إلى نزوح 120 ألف مدني.

وبشأن الأوضاع في مرزق، أشار سلامة إلى أنها “مروّعة” في ظل سقوط أكثر من 100 قتيل فضلا عن المصابين، وتعرض المنازل والممتلكات تعرضت للسرقة والحرق، إضافة إلى مخاطر توسع العنف.

وقال المبعوث الأممي “يمكن للأحداث الدائرة في مرزق أن تتوسع بتأثيرها إلى مدن أخرى كانت مختلف القبائل والأعراق تعيش فيها بسلام حتى فترة غير بعيدة”.

وتطرق سلامة إلى ملف اختفاء عضو مجلس النواب سهام سرقيوة منذ 17 يوليو الماضي، مشيرا إلى أن البعثة لا تملك أي معلومات عن نصيرها، داعيا السلطات في شرق البلاد للتحقيق في اختفائها وكشف مصيرها.

وذكر أن البعثة تتلقى باستمرار تقارير تفيد بالاحتجاز التعسفي للمهاجرين واللاجئين لفترات غير محددة حيث يتعرضون للابتزاز والضرب والاتجار في ظروف احتجاز غير إنسانية بما في ذلك الاكتظاظ الشديد ونقص الغذاء والماء.

ودعا المبعوث الأممي إلى تمويل عاجل لخطة الاستجابة الإنسانية لتتمكن البعثة من مواصلة الاستجابة لاحتياجات الفئات الأكثر ضعفاً في ليبيا بما في ذلك المهاجرون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق