اهم الاخبارحياة

سكّن ألمك بـ”بديل” تستخدمه يوميا.. بدلا من “المورفين”

218TV.net ترجمة خاصة

يبدو أنّ في جعبة القهوة مفاجآت لا تنتهي وآخرها تفوّقها على المورفين في تسكين الألم. فقد توصّل باحثون في مستشفى بوسطن الأميركي للأطفال أنّ المكوّن السري للقهوة (الكافيين) ساعد إلى جانب مركب كيميائي آخر الفئران المحرومة من النوم في التعامل من الألم.
طبقًا لموقع “فيوتشيرزم” المتخصص في أحدث ما توصّلت إليه العلوم، لاحظ علماء الأعصاب والبيولوجيون أنّ الفئران التي جرى إجهادها كانت أكثر حساسية للألم، كما أنّها استجابت للعقاقير المنبّهة، مثل الكافيين ومودافينيل أكثر من استجابتها للعقاقير المسكّنة مثل ايبوبروفين ومورفين في تسكين الألم. بالمقابل، لم يكن للعقاقير المنبهة أثرٌ مسكنٌ للألم عند الفئران التي لم تتعرّض للإجهاد. ومن هنا، خلُص الباحثون أنّ تأثيرها المسكن نابع من استهدافها للإجهاد.
ويرى أحد العلماء أنّ هذا يمثّل ضربًا جديدًا من معالجة الألم وتسكينه لم يسبق أن أُخذ بعين الاعتبار، فهذه العقاقير من شأنها أن تكسر الحلقة المفرغة من الألم وقلة النوم، حيث يمنع الألم من النوم وبالتالي يعزّز الشعور بالألم ، ومن ثمّة يمنع من النوم وهكذا دواليك. لذا يرى الباحثون أنّه في حال رغبتنا بمساعدة الذين يعانون من آلام مزمنة، فعلينا أولًا معالجة الإعياء و الإجهاد الذي يصيب العديد منهم. فالعديد من المرضى يعانون من الحرمان من النوم وبالتالي الشعور بالإعياء في النهار، الأمر الذي تُعززه عقاقير تسكين الألم. ومثل هذه الدراسة قد تقدّم نهجًا فريدًا لإدارة الآلام يسهل إدراجها في الرعاية السريرية.

___________________________________

ترجمة خاصة لقناة (218)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق