اقتصاد

سعي جزائري لجذب استثمارات نفطية

تسعى الجزائر لجذب استثمارات في مجالات النفط والغاز، منذ تغيير إدارة شركة سوناطراك الحكومية في مارس 2017,

وتولى عبد المؤمن ولد قدور منصب الرئيس التنفيذي للشركة في العام الماضي، حاول بعدها حل الخلافات مع الشركات النفطية الكبرى.

وتنقل رويترز عن مصادر في الشركة الجزائرية، إن الحكومة تخطط لقانون جديد لقطاع الطاقة سيكون جاهزاً بنهاية 2018.

وتحاول الحكومة الجزائرية من خلال القانوني أن يشجع دخول المستثمرين للسوق الجزائري، حيث سيوفر لهم مزايا ضريبية.

وأطلقت إدارة سوناطراك استراتيجية تهدف لتحقيق إيرادات إضافية تصل إلى 67 مليار دولار، بحلول عام 2030,

كما تقول وكالة رويترز إن أنباء – لم تؤكدها – تكشف أن الشركة النفطية الجزائرية تجري مباحثات حول عقود استكشاف مع العراق والنيجر.

أيضاً تسعى الشركة للتعاون مع شركة إكسون موبيل في مجال الغاز الصخري، والذي تملك منه الجزائر ثالث أكبر احتياطي في العالم.

ووسط هذه المحاولات، تقوم الشركة بالتفاوض مع إكسون موبيل أيضاً، لشراء مصفاة أغوستا في إيطاليا بسعر يصل إلى نحو 700 مليون دولار، وتهدف من خلال ذلك لخفض فاتورة استيراد الوقود.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة