العالم

سريلانكا تكشف خيوط منفذي “مجزرة الأحد”

حددت السلطات في سريلانكا هوية 9 انتحاريين 8 منهم نفذوا هجمات الأحد الدامي، بحسب السلطات المحلية، بينهم الشقيقان إلهام إبراهيم وإنشاف اللذان نفذا إحدى الهجمات الدامية، وينتميان إلى “عائلة انتحارية” بالكامل في العاصمة كولومبو، وأكد المتحدث باسم الشرطة روان جوناسيكيرا ارتفاع حصيلة القتلى إلى 359 قتيلا، وأكثر من 500 جريح.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجمات،  في حين أفادت السلطات بأن جماعتين متشددتين سريلانكيتين، هما جماعة “التوحيد الوطني” وجمعية “ملة إبراهيم”، مسؤولتان عن التفجيرات، كما أشار رئيس برلمان سريلانكا لاكشمان كيريلا إلى اعتقال الشرطة ستين شخصا للاشتباه بهم، ونوه وزير سريلانكي بأنه من المرجح أن تكون الاعتداءات  انتقاما للهجوم على مسجدين أوقع خمسين  قتيلا بنيوزيلندا، في مارس الماضي.

واكتشفت قوات الشرطة اليوم عبوة ناسفة داخل دراجة نارية كانت مركونة بالقرب من صالة سينما “سافوي” في العاصمة كولومبو فقامت بتفجيرها عن بعد دون وقوع أي إصابات بعد أن قامت بفرض طوق أمني حول المكان، ويبدو أن العبوة الناسفة كانت مجهزة لتنفجر تزامنا مع التفجيرات الأخرى. ولم تكتشف إلا اليوم.

وذكرت السفيرة الأمريكية في سريلانكا ألاينا تبليتز أن واشنطن لم يكن لديها علم مسبق بتفجيرات عيد القيامة لكنها تعتقد أن هناك مخططات إرهابية مستمرة في هذا البلد، مشيرة إلى أنه يمكن للإرهابيين الهجوم دون سابق إنذار مستهدفين التجمعات الكبيرة والأماكن العامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق