العالم

سرق طائرة وأقلع.. مطاردة في السماء

قال قائد الشرطة المحلية في مقاطعة بيرس الأميركية إنّ موظفا في شركة طيران سرق طائرة ركاب تابعة لشركة ألاسكا إير، من مطار سياتل-تاكوما الدولي، وأقلع بها.

وأوضحت الشرطة أنَّ طائرتين تابعتين للجيش من طراز إف-15 قامتا بمُطاردة الطائرة المسروقة قبل أن تسقط على جزيرة في بيوغيت ساوند.

والطائرة من طراز بومبادير كيو400 وتعمل بمحرك توربيني، مصممة لتسيير الرحلات القصيرة بمعدل 76 راكبا، وفق المعلومات التي أدرجتها شركة ألاسكا إير على موقعها الإلكتروني.

ونشر قسم الشرطة في مقاطعة بيرس تغريدة أكّد فيها أنّ المؤشرات كافَّة تقول إنَّ الحادثة لا علاقة لها بالإرهاب، بينما أكّد المطار أنَّ العمل داخله عاد بشكل طبيعي، وأن الطائرة لم تكن تُقِلُّ ركابا.

وبثّت وسائل إعلام محلية مقطعاً مصوراً يُظهر الحريق الذي نشب في موقع تحطم الطائرة على جزيرة كيترون في بيوجيت ساوند.

ولم تكشف الشرطة المحلية عن الوضع الصحي للموظف الذي قام بسرقة الطائرة

وقال قائد الشرطة المحلية إنّ الموظف البالغ من العمر 29 عاما كان يرغب بالانتحار، ويبدو أنّه كان يتصرف من تلقاء نفسه.

الوسوم
اظهر المزيد