تكنولوجيا

سامسونغ تُشعل الحرب التسويقية ضد آبل

أطلقت شركة الهواتف الكورية “سامسونغ” حملة ترويجية لهاتفها القادم جالكسي نوت 9 والتي تعتزم الإعلان عنه رسمياً يوم 12 أغسطس القادم خلال مؤتمر صحفي.

ونشرت الشركة الكورية الجنوبية مجموعة من الإعلانات عبر قناتها على يوتيوب ركزت خلالها على جملة من مميزات الهاتف الجديد، وسخرت في نفس الوقت من آيفون X الذي أطلقته شركة آبل المُنافسة قبل 10 أشهر.

ووضعت الشركة هاتف آيفون X في مقارنة مع هاتفها غالكسي أس 9 وأس 9 بلس في عدد من المميزات المحورية وهي:

سرعة نقل البيانات

أول الإعلانات كان مقارنة بين غالكسي أس 9 وآيفون X في عملية سرعة تحميل البيانات من شبكات الجيل الرابع LTE والتي يُعرف أن سرعة هاتف سامسونع في تحميلها تبلغ ضعف آيفون.

الكاميرا

الإعلان الثاني يسخر من كاميرا آيفون X حيث تقول سامسونغ في الإعلان أن كاميرا أس 9 أقوى وأعلى تقييماً على موقع DxOMark.

الشحن السريع

وسخرت سامسونغ أيضاً من عدم وجود شاحن يدعم تقنية الشحن السريع في علبة هاتف آيفون X وأنه على الزبون شراء الشاحن بشكلٍ منفصل.

البطارية

هنا رفعت الشركة الكورية من مستوى السخرية باللعب على وتر البطارية الحساس رغم أن سامسونغ نفسها تلقت انتقادات حول بطارية هواتفها خاصة سلسلة النوت الأخيرة.
وتروّج سامسونغ بالإعلان لما وصفته بمعاناة مستخدمي آيفون الذين يتخذون سلسلة إجراءات لحفظ البطارية مثل خفض مستوى ضوء الشاشة وإغلاق الانترنت وتخفيف التصفح وإغلاق التطبيقات لكن بالنهاية كلها محاولات تفشل.

وفي نهاية الإعلان وعدت سامسونغ المستخدمين بهاتفٍ يحفظ لهم البطارية أكبر قدرٍ ممكن.

السرعة

وانتقلت السخرية من البطارية إلى المسألة الأكثر جدلاً في الشهور الأخيرة وهي سرعة الأداء، لكن اللافت أن هاتف أندرويد كان بطل الفيديو وليس آيفون.

وكانت آبل قد واجهت أزمة بطء هواتفها بداية هذا العام بعدما اعترفت أنها تقوم بتبطيء الهواتف لصالح عُمر البطارية الأمر الذي عرّض الشركة الأميركية لحملة انتقادات قاسية.

المساحة التخزينية

عادت سامسونغ للسخرية من آيفون ومعه هواتف أندرويد أخرى، والمستهدف هذه المرة هو المساحة التخزينية وعدم إمكانية توسعتها.

ويدور في الإعلان حوارٌ بين موظف آبل وفتاة تبحث عن ذاكرة تخزين خارجية ودعاها الموظف إلى اقتناء آيفونx لكن بدفع 140 دولار عن بقية الهواتف لتحظى بمساحة تخزينية أعلى.

تقسيم الشاشة

وهي أحد مميزات هواتف آندرويد مثل سامسونغ جالكسي نوت، الأمر الذي دفع شركة سامسونغ للتفاخر بأن هاتفها يمكنه فتح تطبيقين في نفس الوقت على الشاشة وهذا لا يوجد بهواتف آيفون.

الشاشة المقطوعة

وأصرّت سامسونغ على إنهاء السلسلة الإعلانية بالتطرق إلى تصميم الشاشة المقطوعة أو ما يُعرف Notch.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة