تكنولوجيا

سامسونغ تسخر من آيفون بإعلان يثير الجدل

خاص

ليس من المعتاد أن تُطلق شركة سامسونغ إعلانات ساخرة ضد شركة آبل في هذا الوقت من العام الذي لا يشهد طرح هواتف ذكية من كلا الشركتين خاصة من الشركة الأميركية.

لكن سامسونغ كسرت حالة الصمت وأطلقت إعلاناً ساخراً من منافستها، لتهزأ هذه المرة مما قالت إنه بطء هواتف آيفون.

وكانت شركة آبل اعترفت قبل شهور أنها تقوم بتبطيء هواتفها مع كل تحديث لنظام التشغيل iOS مدّعية أن هذا الإجراء من شأنه أن يحافظ على بطارية الهواتف وإطالة عُمرها.

لكن الشركة واجهت عاصفة شديدة من الانتقادات والدعاوي القضائية بدعوى أنها لم تستأذن أصحاب الهواتف لاتخاذ هذا الإجراء أو جعله اختيارياً، الأمر الذي دفعها للاعتذار وطرح تحديث يسمح للمستخدمين بتعطيل خيار “خفض الأداء”.

شركة سامسونغ وإن تأخرت في استغلال الحدث، لكنها استغلت الموقف الآن وأطلقت فيديو يسخر من بطء هواتف آيفون بعد مرور فترة على استخدامها.

وحاولت الشركة الكورية إيصال رسالة أن بطء هواتف آيفون بعد فترة يُسبب لهم مشاكل نفسية من ضغوط واكتئاب ونرفزة عصبية بالإضافة لتعطيل مجريات الحياة اليومية.

وظهر في الإعلان فتاة تستخدم آيفون 6 في المطار لكنها تطلب من موظفة المطار أن تسمح لها بالعبور مبكراً حتى تستطيع أن تُنهي معاملات سفرها لأن تطبيق المحفظة على هاتفها يحتاج لوقت طويل ثم تظهر لها رسالة من والدتها التي تسخر من آيفون 6 مع رمز السلحفاة.

وفي مشهد آخر تجلس الفتاة على كرسي الطائرة ويفشل الهاتف في تشغيل تطبيق الترفيه والمسلسلات، ثم يجلس بجانبها شاب يستمتع بالمشاهدة على هاتف سامسونغ جالكسي أس 9.

وتذهب الفتاة بعد كل هذه المعاناة التي صوّرها إعلان سامسونغ إلى مقر شركة آبل وأظهر أن موظف الدعم الفني بالشركة لم يستطع مساعدتها ثم أصبح يواسيها على مشكلتها.

في نهاية الإعلان عادت الابتسامة على وجه الفتاة بعد أن استبدلت هاتفها بجالكسي أس 9.

وأثار الإعلان جدلاً واسعاً بعد انتشاره بقوة على يوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي، وانقسم الآراء حول الإعلان بين مؤيد ومعارض.

وانتقد عدد كبير من الآراء المقارنة التي وصفوها بالظالمة في الإعلان متسائلين كيف تُقارن سامسونغ هاتف أس 9 من إنتاج 2018 بهاتف أيفون 6 من عام 2014.

وجاء على موقع “ذا فيرج” التقني الأمريكي أن الإعلان لم يكن منصفاً بل أساء لسامسونغ نفسها التي تضع هاتفها أس 9 القوي في مقارنة مع هاتف صدر قبل أربع سنوات.

وكانت شركة سامسونغ قد بدأت مسلسل الإعلانات الساخرة عام 2011 مع فيديو يظهر فيه أشخاص يقفون في طابور ويتساءلون هل الآيفون 4s يدعم شبكات الجيل الرابع.

ثم كررت سامسونغ نفس السيناريو بعدها بعام وتفاخرت بكِبر حجم شاشة الأس 3 ، وبعدها أيضاً استعانت بأسلوب الطابور.

وطالما شكّلت إعلانات سامسونغ الساخرة طريقة تسويقية مفيدة للشركة الكورية حيث تنتشر هذه الفيديوهات بشكل واسع في شبكة الإنترنت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة