تكنولوجيا

ساعة آبل تنقذ شاباً من موت محتَم

أنقذت ساعة آبل الجديدة حياة شابٍ عشريني بعد موت وشيك كان قد أحاط به بدون أن يشعُر، بعد أن قامت الساعة بارسال التنبيهاتٍ له بضرورة خضوعه للفحوصات والرعاية الطبية المُستعجلة، بناء على معطيات تطبيق احتوته الساعة من شأنه مراقبة صحة نبضات القلب.

أبلغت الساعة الذكية الشاب الأميركي جيمس غرين بحدوث ارتفاع بنحو 50 ضربة في معدل نبض القلب لديه في الوقت الذي كان فيه جالسا بمكتبه ولا يمارس أي نشاط بدني، لتلحقه بتنبيهاتٍ جديدة باحتمال تعرضه للانسداد الرئوي.

وفي الوقت الذي كان فيه جيمس يجلس وراء مكتبه بعيدا عن أي نشاط بدني يُذكر، بثت إليه الساعة الذكية تحذيرات بارتفاع طرأ على مستوى نبض القلب لديه بمعدل 50 ضربة، لتلحقه بتنبيهاتٍ جديدة باحتمالية تعرضه للانسداد الرئوي، ليتوجه بذلك الى طبيبه مباشرة.

وبعد خضوع جيمس غرين إلى الفحوصات الطبية وتلقيه الإسعافات اللازمة، أخبر الطبيب الشاب بأن استجابته لتنبيهات الساعة الذكية انقذت حياته من خطر الموت الذي أحدق به.

يذكر أن فكرة إنشاء التطبيق راودت مبتكره “دايفيد والش” في العام 2015 بعد خسارته لوالده بسبب أزمة قلبية مفاجأة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة