حياة

سائقة تاكسي روسية تكتفي ب”الأمانة” في مواجهة “الديون”

218TV| رصد إخباري

أن تكون غارقا في الديون، فإن مبلغا من المال يصلك حيث أنت دون أن تحرك ساكنا قد يكون “المنقذ الوحيد”، وعندما ترفضه فإن هذا سيكون غريبا، لكن هذا حدث بالفعل مع سائقة التاكسي الروسية “أوكسانا ميلوفانوفا” التي أعادت مبلغ أربعة ملايين روبل روسي أي ما يعادل “80” ألف دولار أميركي لراكب نسيها في سيارتها، رغم معاناتها من الديون المتراكمة والقروض الكثيرة التي تدين بها للبنوك.

ونقل موقع قناة “روسيا اليوم” عن موقع 161 الروسي قوله إن زوجين كانا يسرعان إلى محطة الحافلات، نسيا كيسا بلاستيكيا أسود اللون على المقعد الخلفي لسيارة الأجرة، ولم يلحظ الزوجان فقدهما للمال لأنهما كانا متأكدين ربما من وجوده بين الأكياس الأخرى التي كانا يحملانها.

وعندما عثرت سائقة سيارة الأجرة على الكيس لدى توجهها إلى محطة غسيل السيارات، وبعد فتحها الكيس أدهشتها الأوراق النقدية المكدسة فيه من فئة 5000 روبل، وهي أكبر وحدة نقدية في روسيا، فقصدت السائقة مناوب محطة السفريات وأخبرته بأوصاف الراكبين فاتصل بهما وسلمهما الكيس.

ومن الغريب أن الراكبين اكتفيا بتوجيه الشكر للسائقة، بينما منحها صاحب شركة النقل مكافأة مالية على أمانتها، وشاعت قصتها بين زملائها الذين احترموها بشكل كبير، فيما قالت ابنتها إنها أخبرتها أن هذا المبلغ سيحل مشاكلها الكثيرة، لكن الأم ردّت عليها قائلة “المال ليس لنا ولن يجلب لنا الخير”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق