العالم

زيمبابوي تحتج على اعتبار واشنطن لها من “الخصوم الأجانب”

استدعت زيمبابوي السفير الأمريكي لديها، للتعبير عن تنديدها واستنكارها الشديدين إزاء تعليقات لبعض المسؤولين في البيت الأبيض، أشارت إلى دور محتمل لها في تأجيج الاضطرابات التي أعقبت حادثة مقتل الأميركي من أصول أفريقية جورج فلويد على خلفية عنصرية.

وأشارت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، إلى أن هاراري أبدت انزعاجها للسفير بريان نيكولاس من تصريحات لمستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين أثناء مقابلة له قال فيها إن زيمبابوي بين جهات خارجية تحاول استغلال المشكلات العرقية في الولايات المتحدة وإتلاف الديمقراطية، دون أن يذكر أي أدلة على ذلك، معتبرا إياها ممن وصفهم بالخصوم الأجانب.

يذكر أن الاحتجاجات التي اندلعت في ولايات أميركية عدة، دفعت السلطات إلى إعلان حالة الطوارئ في عدد من المدن الأميركية، كما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استدعاء قوات الحرس الوطني للتدخل سريعا لردع الاضطرابات المصحوبة بأعمال عنف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق