الرياضة العالمية

“زيزو” يقترب من “الديوك” كـ”خيار اضطراري”

218TV|خاص

لا تزال فرنسا تعيش “نشوة اللقب الثاني” الذي أحرزته في نهائيات كأس العالم التي أُقيمت في روسيا، لكن السؤال الأبرز بدأ يطل برأسه داخل الأوساط الرياضية الفرنسية ما إذا كان المدير الفني للمنتخب الفرنسي ديدييه ديشان ينوي الاستمرار في مهمته الموكلة إليه حتى عام 2022، فيما قالت استطلاعات رأي في الداخل الفرنسي إن 44% من الفرنسيين طالبوا ديشان بتكرار ما فعله المُدرّب إيميه جاكيه عام 1998 بعد أول “لقب للديوك”، إذ أصر على الرحيل في محاولة للحفاظ على “سمعته كمُدرّب نال اللقب”.

56% من الفرنسيين قالوا في استطلاعات الرأي أن ديشان “جدير يالثقة” لا ستكمال المهمة مع “الديوك”، خصوصا وأن “مونديال أوروبا” يقترب، إذ ستُقام بطولة كأس أمم أوروبا عام 2020، أي قبل عامين أيضا من مونديال قطر، الذي ستظهر فيه فرنسا ك”حاملة للقب”، وسط “نبوءة تشاؤم” سادت مؤخراً وهي أن المنتخب الذي يفوز بلقب المونديال، يغادر من الدور الأول في المونديال التالي، وهي “حقيقة ثابتة” منذ مونديال 2006 حين غادرت إيطاليا، ثم تباعاً إسبانيا وألمانيا، ما شكّل حالة سُمّيت بـ”لعنة اللقب”.

وفيما تتجه الأنظار إلى “قرار مرتقب” من ديشان بشأن الاستمرار من عدمه مع “الديوك”، فإن الاتحاد الفرنسي للعبة بدأ يجري اتصالات سرية تحضيرا ل”الخطة ب”، إذا ما كان قرار ديشان سلبياً، وسط ترجيح وسائل إعلام فرنسية بأن “الخبار الاضطراري” الذي يمكن تكليفه بقيادة “الديوك” في المرحلة المقبلة هو زين الدين زيدان، الذي “وظّفته” الصحافة الرياضية حول العالم كـ”مدير فني” مع أكثر من منتخب وأكثر من نادٍ عريق حول العالم، من دون أن يطل “زيزو” لينفي أو يؤكد، وهو ما يعني أن زيدان في مرحلة “استدراج العروض” ليقول “كلمته النهائية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة