الرياضة العالمية

“زيزو” يبحث عن “فرصة أكبر” من ورطة ريال مدريد

218TV|خاص
إذا تُرِك الأمر لإدارة نادي ريال مدريد الإسباني بشأن الخيار الأكثر ملاءمة لمرحلة ما بعد سانتياغو سولاري، فإنها ستختار “مدرب طوارئ”، أو “مدرب تحت التجربة” لإكمال الموسم الحالي من الدوري الذي خرج منه “الملكي” خالي الوفاض، وعدا عن ذلك فإنه خسر أيضا كأس ملك إسبانيا، ولقب دوري أبطال أوروبا، أما إذا تُرِك الأمر لجماهير ريال مدريد الغاضبة على الإدارة وعلى سولاري واللاعبين معاً فإنها تبدو منقسمة تماما وفق صحيفة (S) الرياضية الإسبانية.
الجمهور العريض لـ”الملكي” يريد استقرارا في الجهاز الفني لريال مدريد، ويريد من رئيس إدارة النادي الإسباني فلورنتينو بيريز أن يُظْهِر تصميما على اختيار مدير فني جديد، وأن يتعاقد مع “مدرب محترف ومتمكن”، فيما يميل كثيرون إلى استدعاء المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، ويريد آخرون المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، الّلذين سبق لهما أن درّبا النادي الملكي خلال السنوات الماضية، إذ إن مغادرة “زيزو” لأسوار سانتياغو برنابيو الصيف الماضي، ثم مغادرة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قد أدخلا ريال مدريد في “دوامة إحباطات وتعثرات” لم يُفِق منها إلى الآن.
ترجح صحف إسبانية وفرنسية أن “زيزو” لن يقبل بفكرة أن يكون “مدرب طوارئ”، مثلما لن يقبل العودة إلى فريق محبط ومتعثر بعد أن تركه قبل نحو عام وهو “بطل أوروبا”، فيما تقول هذه الصحف إن زيزو يحاول عرض خدماته على منتخبات “قوية وثرية” حول العالم للتعاقد مع أحدها قبل نهائيات كأس العالم المقبلة، والمقررة في قطر بعد نحو ثلاث أعوام، وأنه حتى يجد عرضا فإنه غير مهتم بفكرة التدريب، ولا الأندية حتى لو كانت من وزن ريال مدريد وبرشلونة، عكس مورينيو “العاطل عن العمل” الذي أظهر تقبلا لأن يكون مدربا للريال بأي ثمن وفق ما تُظْهِره تصريحاته.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى