العالم

“زلزال عنيف” يُبْقي المحيط الهادي.. هادئاً

218TV|خاص

شهد المحيط الهادي على عمق نحو 600 كيلومترا “زلزالاً عنيفاً”،  اليومَ الأحد، بحسب هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، التي قالت إنّ الزلزال لن يتسبب بموجات مدّ بحري عملاقة، والمعروفة عالميا باسم “تسونامي”، دونَ أن تتثبّت الهيئة الأميركية من خطورة “الهزات الارتدادية” خلال الساعات القليلة المقبلة، علما أنّ الزلزال سجّل نحو ثماني درجات على مقياس شدة الزلازل، والمعروف باسم “ريختر”.

وكان يمكن لزلزال بهذه القوة أن يكون مُدمّرا، وأن يتسبب بأضرار فادحة جدا، لو لم يقع على هذا العمق الكبير، إذ شعر الناس به، لكن نطاق ضرره كان معدوماً على الأرجح، وسط رفع سلطات الدول القريبة من المحيط الهادي الاستنفار، خوفاً من “آثار لاحقة”، علما أن مركز الزلزال كان على بعد 270 كيلومترا شرقي ليفوكا في فيجي وعلى بعد 443 كيلومترا غربي نيافو في تونجا. وتقع هذه المنطقة في “حلقة النار” التي تكثر فيها الزلازل.

وفي وقت لاحق، قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، اليوم الأحد، إنّ قوة الزلزال على مقياس “ريختر” تجاوزت الثماني درجات بقليل، علما أنّ أعلى قوة في المقياس الذي اخترعه العالم تشارلز فرانسيس ريختر عام 1935، تبلغ تسع درجات، فيما لا يزال هذا المقياس الأداة “شبه الوحيدة” لقياس قوة الزلازل، بعد نحو 83 عاماً من اختراعه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق