العالم

زلزال عنيف يضرب إندونيسيا.. بلا “تسونامي”

218TV|خاص

طمأنت السلطات المحلية في إندونيسيا من أن ساحل البلاد لا يُسجّل أي إشارات على حصول موجات مد بحري “تسونامي” في المحيط الهادئ بعد نحو ساعتين من زلزال عنيف وقع قبالة ساحل إندونيسيا في ساعات الصباح الأولى اليوم الإثنين، وقدّر المعهد الأميركي للمسح الجيولوجي شدته ب7.3 على مقياس ريختر المقياس المعتمد دوليا لقياس شدة الزلازل والهزات الأرضية.

وبحسب تقرير أًصدره المعهد الأميركي للمسح الجيولوجي، فإن الزلزال العنيف قد وقع على عمق 218 مترا عن سطح البحر في جزيرة “أمبون”، وهو عمق كبير جدا لا يؤدي إلى حدوث موجات مد بحري، فيما وقع الحادث في الساعة الثانية بعد منتصف الليل وفق التوقيت المحلي لإندونيسيا، بعد ساعات قليلة من هزة أرضية تجاوزت شدتها الست درجات على مقياس ريختر، الأمر الذي دفع السلطات إلى إطلاق تحذير أولي لسكان الجزر المحاذية من مخاطر زلزال أعنف قد يصيب الأرخبيل الإندونيسي الذي يشهد زلزال وهزات أرضية عنيفة على نحو متكرر طيلة العام.

ولم تُسجّل السلطات الإندونيسية حتى لحظة كتابة هذا التقرير، أي خسائر بشرية، فيما قالت مسؤولة محلية إن السلطات باشرت تقييم الموقف للوقوف على الأضرار التي خلفها الزلزال التي أطلق مخاوف واسعة في لحظاته الأولى من أن يعقبه مد بحري، إذ قتل زلزال إقليم إتشيه عام 2004 نحو 150 ألف إندونيسي، فيما شهدت إندونيسيا العام الماضي أكثر من ألفي كارثة طبيعية تنوعت بين الزلازل والهزات الأرضية، والانزلاقات الجبلية الطينية، إضافة إلى ثورات براكين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى