أخبار ليبيا

زقزاو.. وتستمر المعاناة

معاناة أهالي بلدة زقزاو التي تبعد 250 كم عن العاصمة طرابلس من عدم فعالية المستوصف فيها مستمرة بعد أن ذاقوا مرارة النزوح لسنوات منذ العام 2011.

وعاد النازحون إلى بلدتهم الواقعة على الحدود الليبية التونسية وهم يأملون في إعادة الحياة إلى المؤسسات الحكومية فيها.

إلا أن الصورة ليست بهذا الشكل القاتم فقد بذلت بلدية باطن الجبل جهودا بسيطة لصيانة وترميم هذا المرفق الصحي الوحيد الذي تعرض للحرق والتخريب.

أما وزارة صحة الوفاق فلم تعر أي اهتمام لهذا المرفق الحيوي ولم تقدم يد العون لأهالي البلدية الباحثين عن مستوصف صغير يجدون فيه بعض الأدوية في حال احتاجوا لها.

أهالي زقزاو ينتظرون يد العون من الجهات المسؤولة لتلبية طلب ربما يمثل شيئا هامشيا لدى المسؤولين لكنه بات حلم للأهالي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة