حياة

زراعة “الشبكية التعويضية” بارقة أمل لفاقدي البصر

ستُجرى في العام القادم أولى عمليات زراعة الشبكية التعويضية في بريطانيا, ليزرع الأمل في قلوب العديد ممن فقدوا نعمة البصر. فقد تكفّلت هيئة الخدمات الصحيّة البريطانية بنفقات عملية زراعة شبكية تعويضية لعشر أشخاص وُلدوا كفيفين.

تأتي هذه العمليات حصيلة نتائج أبحاث سابقة كانت تُعرف باسم “آرغوس” اثنان لزراعة الشبكية التعويضية، حيث تمكّن أحد المرضى الذين خضعوا للعملية في عام 2009 من استعادة قدرته على الإبصار، بعد أن قضى نصف عمره في الظلام نتيجة إصابته بمرض التهاب الشبكية الصباغي.

تعتمد العملية على توفير نظارات طبية بكاميرا مدمجة للمرضى ، حيث تعمل الكاميرا على التقاط الإشارات الضوئية وتحويلها إلى إشارات لا سلكية تبعثها إلى رقاقة تُزرع في شبكية العين، لتقوم الرقاقة بدورها بإرسال المعلومات إلى الدماغ الذي يفسّرها، لينعم المرء بالرؤية.

ماتزال زراعة الشبكية تحت التجربة، لكنها وبلا شك تمنح الأمل للكثيرين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة