رياضة

ريال لوبيتيغي وخيبة رونالدو!

بداية مثالية لريال مدريد في دوري أبطال أوروبا وخيبة أمل عظيمة لنجمه التاريخي السابق كريستيانو رونالدو

رغم كل الكلام حول نادي ريال مدريد الإسباني ووضعه بعد رحيل نجمه التاريخي “كريستيانو رونالدو” خصوصا في بطولة دوري أبطال أوروبا التي فاز بها الملكي لثلاث مواسم متتالية بأهداف حاسمة من النجم البرتغالي، إلا أن الليلة الأولى من الموعد الأوروبي كانت مختلفة تماما

ريال مدريد وضع فريق روما الإيطالي في وضع لا يُحسد عليه في افتتاحية مبارياته الأوروبية في السانتياغو برنابيو، حيث سيطر على أحداث المباراة بشكل كامل، ما اضطر فريق العاصمة الإيطالية اللجوء إلى الدفاع واستغلال الثغرات التي يتركها الميرنغي وهو في طريقه المتواصل نحو المرمى

النجم الإسباني “إيسكو” تمكن من إحراز هدف رائع عن طريق ركلة حرة مباشرة بعد أن كان رونالدو هو المسدد الأول لمثل هذه الكرات في ريال مدريد، بينما عاد النجم الويلزي غاريث بيل إلى جهته المفضة “اليُسرى” والتي كانت أيضًا الجهة التي يتمركز فيها الدون وسجل هدفا بعد انطلاقة سريعة وتمريرة طويلة متقنة من أفضل لاعب أوروبي “لوكا مودريتش” ليعمّقوا من جراح الذئاب

بينما كانت المفاجأة الكبرى من خليفة رونالدو في ارتداء الرقم 7 اللاعب الدومينكاني “ماريانو دياز” والذي سدّد صاروخا نحو المرمى على طريقة الدون، اختتم فيها ثلاثية الريال المبهرة في هذه الجولة المثيرة والمليئة بالأحداث والأهداف الرائعة

 

على الطرف الآخر، فإن نجم يوفنتوس الجديد عاش ليلة من أسوأ الليالي في حياته، فبعد تصرف “مثير للجدل” قام الحكم بطرده من بطولته المفضلة، والتي يتصدر فيها قائمة الهدافين وصانعي الأهداف عبر تاريخها

دموع رونالدو أمام الطرد -الذي يعتبره كثير من الخبراء ظالما وغير مستحق- انهمرت في ملعب الميستايا، الذي شهد فوز السيدة العجوز بالرغم من النقص العددي بهدفين دون مقابل، وعبر ركلتي جزاء لسوء الحظ سجلها “بيانيتش” بدلا من رونالدو

لكن من المحتمل أن يغيب صاروخ ماديرا عن مواجهة فريقه السابق “مانشستر يونايتد” ذهابا وإيابا، كما تنص عقوبات الفيفا حول الطرد المباشر والاعتداء على لاعب من الفريق الخصم، إلا أن إدارة اليوفنتوس أكدت أنها ستقوم بالطعن في هذا القرار، والذي سيبت فيه خلال الأيام المقبلة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة