حياة

رياضة “أولمبية” قد تسبب “الشّلل” لطفلك.. ماهي؟

من الألعاب الشائعة في عالم الأطفال “الترامبولين” الذي يعشقه أكثرهم بسبب اعتماده على الحركة الدائمة والمنافسة التي لا يخلو منها الأمر، لكن موقع “naitre et grandir” الفرنسي نقل عن دراسةٍ أميركية تأكيدها على أن الترامبولين لعبة خطيرة، تؤدّي إلى مضاعفاتٍ قد تصل حدّ الإصابة بالشّلل، وذكر الموقع أن الإصابات الناجمة عنه قد تفاقمت بشكل كبير، خاصة للأطفال دون سنّ الخامسة.

وأكّدت الدراسة الأميركية أنّ نحو “89” ألف إصابة ارتبطت بهذا النشاط في سنة واحدة، منها “3100” إصابة تم نقلها إلى المستشفى، ورغم توصيات “الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال” بعدم تشجيع استخدام الترامبولين، إلا أن شعبية هذه اللعبة لم تتزحزح، وتتكرّر الإصابات عندما يتشارك مجموعة من الأطفال في اللعب، لأن “75%” من المصابين كانوا يقفزون في نفس الوقت.

وقالت الدراسة أيضا إن الكسور قد شكّلت “48%” من الإصابات لدى الأطفال ما دون 5 سنوات، فيما حوالي “39%” من الإصابات الخطيرة كانت ناجمة عن السقوط أثناء الحركات الاستعراضية والشقلبة التي قد تؤدي إلى إصابات خطيرة في العمود الفقري تؤدّي إلى الشلل التام أو النصفي أحيانا، والغريب في الأمر أن أكثر من نصف هذه الإصابات تحدث تحت رقابة الأهل وإشرافهم، لذلك يجب أن تتم هذه الرياضة “الأولمبية” تحت الإشراف المناسب، ووفق برنامج تدريب علمي مع تعزيز إجراءات السلامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى